الأستاذ محمد الامام
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم
يسعدنا أن تكون عضو معنا فى هذا المنتدى
إذا عجبك المنتدى فقم بالتسجيل


منتدى الأستاذ محمد الإمام مدرس أول لغة عربية للثانوية العامة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل الأول (حوار بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد الامام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 47
الموقع : almnar2009.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الفصل الأول (حوار بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود   السبت سبتمبر 19, 2009 11:49 am

sunny ( الفصل الأول) sunny
lol! حوار بين السلطان جلال وابن عمه : lol!
--------------------------------------------
santa --------------------------------------- santa

جاء في امتحانات : [الدور الأول 1998م - الدور الأول2004م - الدور الأول2008م ]

اضغط على السنة لتشاهد سؤال الامتحان وإجابته .



ملخص الفصل :
jocolor ----------

حوار بين (جلال الدين) وابن عمه وزوج أخته الأمير (ممدود) حول موقف السلطان (خوارزم شاه) عندما تحرش

(احتكّ) بالتتار ، فرأى (جلال) أن والده أخطأ لأنه مكن التتار بذلك من دخول البلاد وارتكاب فظائعهم الوحشية ،

ولكن (ممدوداً) دافع عن ملكه الذي مات شهيداً .

وأخذا يتذكران فظائع التتار ويبكيان على ما أصاب أسرتيهما خاصة نساء القصر ومنهم (أم خوارزم) وأخواته

والأمير الصغير (بدر الدين بن جلال الدين) ، ولكن الأمير (ممدود) أخذ يستحث السلطان (جلال) على استكمال

مسيرة والده فلعل الله يجعل نهاية التتار على يديه ، في الوقت الذي اتهم فيه (جلال الدين) ملوك العرب والمسلمين في

مصر والشام والعراق بالتخاذل في نجدة والده ، وكان يتمنى لو استطاع الانتقام منهم ، لكن (ممدوداً) التمس لهم العذر

فهم مشغولون بصد الصليبيين الذين يزيدون على التتار خطراً بتعصبهم الديني .

وقد رأى السلطان (جلال الدين) ضرورة تحصين مملكته فيضطر التتار إلى تركها والتوجه إلى الغرب حيث ملوك

المسلمين المتقاعسين إلا أن (ممدوداً) رأى أنه لن يستطيع حماية بلاده إذا مكّن التتار من عقر البلاد ؛ لأن التتار لن

يتوجهوا غرباً إلا بعد القضاء على مُلكه ، لذا يجب الخروج لملاقاتهم خارج (غزنة) ، وقد اقتنع السلطان أخيراً وأثنى

على ابن عمه وقدرته على محاجاته ومغالبته رأيه ، واتفقا على الاستعداد للحرب . ثم توجه كل منهما إلى فراشه .

Basketball pale Laughing Razz Idea santa queen king

اللغويات : lol!
-------

- التحرش : التعرض ، الاحتكاك

- قفـار : م قفر وهو المكان الخالي

- الجحافل : م جحفل وهو الجيش الكبير الذي فيه خيل

- جاد : ضحى

- كبا بـه : تعثـر

- نائية : بعيدة

- طفق : أخذ وشرع

- السبايا : الأسرى م سبيّة

- سجالاً : متداولة

- دلفت : مشيت

- نناجز : نقاتل

- تحاجني حتى حاججتني : أي غلبتني بالحجة المقنعة

- وزرك : إثمك وذنبك

- الذي أنقض ظهرك : أي أتعبـك

- فانصب : اتعب واعمل بكل جهدك

- الأديم من الأرض : وجهها ومن السماء ما ظهر منها

- المتهدلة : المدلاة



سؤال وجواب : flower flower

س1 : ما الذي قاله السلطان (جلال الدين) للأمير (ممدود) بشأن تحرّش أبيه بقبائل التتار ؟

جـ : غفر الله لأبى وسامحه لو لم يتعرض لقبائل التتار المتوحشة لبقيت تائهة في جبال الصين وقفارها ولظل بيننا وبينهم سد منيع .

س2 : اذكر الدوافع التي جعلت (خوارزم شاه) يهاجم التتار كما رآها الأمير ممدود.

جـ : الدوافع هي :

أنه كان لابد له من التوسع المستمر حتى لا يعطل جنوده وجحافله العظيمة عن العمل ، ففضل أن يكون ذلك في بلاد لم

يدخلها الإسلام حتى يجمع بين خدمة دنياه بتوسيع رقعة ملكه ، وخدمة دينه بنشر الإسلام في أقصى البلاد .

س3 : ما نتيجة ما فعله خوارزم شاه من وجهة نظر كل من جلال الدين وممدود ؟

جـ: من وجهة نظر جلال الدين :

فقدان الجزء الأعظم من مملكته وإغراق الإسلام بهذا الطوفان من التتار المشركين ويخشى أن يكون أبوه مسئولاً عن هذا كله أمام ربه .

- من وجهة نظر ممدود :

أنه جاد بنفسه في سبيل الدفاع عن بلاد الإسلام فقد ظل يقاتلهم ويجالدهم جلاداً لا هوادة فيه إلى أن أوقعه الحظ ، فمات شريداً وحيداً في جزيرة نائية .

س4 : وضح الفظائع التي يرتكبها التتار في حروبهم . . أو التتار رسل دمار وخراب . وضح .

جـ : الفظائع التي يرتكبها التتار في حروبهم :

1 - لا يدخلون مدينة إلا و يدمرونها ويأتون على الأخضر واليابس فيها .

2 - ولا يتمكنون من أمة حتى يقتلوا رجالها ويذبحوا أطفالها ويبقروا بطون حواملها ويهتكوا أعراض نسائها .

س5 : كيف وقعت أم (خوارزم شاه) وأخواته في الأسر ؟

جـ : بعثهن خوارزم شاه من (الري) حين تفرق عنه عسكره وأيقن بالهزيمة فعرف التتار أنهم في طريقهم إلى غزنة فتعقبوهن وقبضوا عليهن في الطريق .

س6 : لماذا أصاب اليأس (جلال الدين) من تحرير أم خوارزم شاه ؟

جـ : لأن جلال الدين علم أنهن وقعن أسيرات في يد طاغية التتار المتوحش .

س7 : بكى (جلال الدين) وشاركه في ذلك ممدود .. فلماذا ؟

جـ : لأنهما تذكرا ما وقع لنسوة من أهلهما فيهن أم خوارزم شاه وأخواته ، فلقد قبض عليهن التتار وأرسلوهن مع الذخائر والأموال إلى جنكيز خان (بسمرقند) .

س8 : حاول الأمير ممدود التهوين على السلطان ولكن السلطان كان متشائماً . وضح ذلك .

جـ : قال ممدود للسلطان لعل الله أن يجعل إنقاذ السبايا على يديك ولكن السلطان رأى ذلك أمراً عسيراً فقد اشتد ساعد

التتار واستولوا على خراسان وملكوا همدان وقضوا على (رنجان و قزوين) واتخذ طاغيتهم سمرقند قاعدة له ينطلق

منها ليخرب ويدمر فلقد عظم سلطانهم وقوى شأنهم .

س9 : لام السلطان جلال الدين خليفة المسلمين وملوكهم وأمراءهم في بغداد ومصر والشام..

ما سبب هذا اللوم ؟ وبم رد عليه ابن عمه ؟ وما موقفه من هذا الرد ؟

جـ : كان سبب توجيه اللوم : هو أنهم يعلمون بما حصل لجزء من بلاد المسلمين من التتار ولكنهم لم يهبوا لتلبية النداء على الرغم من الاستنجاد بهم كثيرا .

- ورد عليه ابن عمه : بأن ملوك المسلمين وأمراءهم مشغولون برد غارات الصليبيين الذين لا يقلون عن التتار وحشية بل ويزيدون عليهم بتعصبهم الديني الذميم .

- موقف السلطان من هذا الرد : رفض هذا الرد وقال له فقد كان هذا أيام صلاح الدين ونور الدين ولكنهم في الواقع مشغولون بقتال بعضهم بعضاً ولا يجدون حرجاً من أن يستنجد أحدهم بالصليبيين على منافسه من ملوك المسلمين .

س10 : تتشابه حملات الفرنجة وهجمات التتار في الهدف ، وتختلف في الأسلوب وضح ذلك

جـ : إن حملات الفرنجة لا تقل خطراً عن حملات التتار على بلاد الإسلام فلهم وحشية التتار وهجمتهم ويزيدون على التتار بتعصبهم الديني الذميم وهم لا يغزون أطراف بلاد الإسلام ولكنهم يغزونها في صميمها .

س11 : لكل من السلطان جلال الدين والأمير ممدود رأى في قتال التتار . وضح ذلك .

جـ : رأى السلطان جلال الدين : هو تحصين حدود بلاده وبذلك سيضطر التتار إلى الاتجاه إلى الغرب لوجود ملوك المسلمين المتقاعدين والمتقاعسين

- رأى الأمير ممدود : هو تجميع الجموع لمناجزة (مقاتلة) هؤلاء التتار لأن السلطان لا يستطيع حماية بلاده من

التتار إذا غزوه في عقر داره والرأي أن يلقاهم بعيداً عن بلاده فإن انتصر كان بها ، وإن انهزم كانت بلاده ظهراً يستند

إليه ويستعد فيه لجولة أخرى ولقد استحسن السلطان هذا الرأي وعمل على الأخذ بنصيحة ابن عمه وقال له " لا

حرمني الله صائب رأيك يا ممدود ، فما زلت تحاجني حتى حاججتني".

س12 : لماذا تبسّم جلال الدين وتهللت أساريره ؟

جـ : لأن الأمير ممدود وعده بأن يكون يده اليمنى في قتال التتار وأنه سيقاتل حتى يُقْتَل دونه ، وأن الله سيكون في عونه وتوفيقه إذا أخلص الجهاد في سبيله .

س13 : علام اتفق السلطان جلال الدين والأمير ممدود في النهاية ؟

جـ : اتفقا على الاستعداد للحرب والبدء بمهاجمة التتار في ديارهم قبل أن يصلوا إلى البلاد .

bounce bounce bounce bounce bounce bounce

تدريبات
(1)
" فنظر إليه ممدود وقد أدرك أن جلال الدين يريد أن يطوي بساط الشطرنج فقال له : أجل يا مولاي إن عمي خوارزم شاه أخطأه التوفيق فيما ذكرت من إثارة هذه القبائل التترية ولكني أرى أنه ليس لنا أن نلومه إلا بمقدار " .

(أ) - ما مرادف (أدرك) ، مضاد (أخطأ) ، جمع (بساط) ، مفرد (القبائل) ؟

(ب) - ماذا يقصد الأمير ممدود بكلامه السابق ؟

(جـ) - وضح الدوافع التي جعلت خوارزم شاه يهاجم التتار .

(د) - " ماذا جنى عمك من هذا غير فقدان الجزء الأعظم من مملكته ؟ " .
من قائل هذه العبارة ؟ وما الغرض من الاستفهام فيها ؟

jocolor jocolor jocolor jocolor jocolor jocolor jocolor jocolor

(2)

(قال الأمير ممدود : إنك ابن خوارزم شاه ووارث ملكه وخلفيته على بلاده ، وما يكون لك أن تيأس من هزيمة عدوه ، وطرده من بلاد رعاياه ... لقد كانت الحرب بين أبيك وبين هؤلاء سجالاً ، فتارة يهزمهم ، وتارة يهزمونه حتى نفذ القضاء فيه لأمر طواه الله في علمه) .

(أ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - مرادف (سجالاً) : (معروفة - متداولة - مختلفة) .
2 - مضاد (طواه) : (أخفاه - أظهره - جهله) .
3 - مفرد (رعاياه) : (رعاه - ريع - رعية) .
4 - جمع (تارة) : (تير - تارات - كلاهما صواب) .

(ب) - ما الفظائع التي ارتكبها التتار في بلاد المسلمين ؟

(جـ) - لكل من جلال الدين وممدود رأى خاص في قتال التتار . وضح .

santa santa santa santa santa santa santa santa

(3)

" إن هؤلاء التتار لرسل الدمار والخراب ، وطلائع الفساد ، لا يدخلون مدينة حتى يدمروها ويأتوا فيها على الأخضر واليابس ، ولا يتمكنون من أمة حتى يقتلوا رجالها ويذبحوا أطفالها ويبقروا بطون حواملها ، ويهتكوا أعراض نسائها " .

(أ) - هات مرادف (يبقروا) ، مضاد (الخراب) ، مفرد (طلائع) ، جمع (أمة) في جمل من تعبيرك .

(ب) - من خلال قراءتك للفقرة وضح ما كان يفعله التتار بالبلاد التي يدخلونها .

(جـ) - بكى جلال الدين وشاركه في ذلك ممدود .. فلماذا ؟

(د) - (يأتوا على الأخضر واليابس) . ماذا أفاد التعبير السابق ؟


مع دوام التفوق

شلرك بالاجابة

الاستاذ محمد الامام

ت- 0181284331
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almnar2009.yoo7.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الفصل الأول (حوار بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 7:08 am

ما مرادف (أدرك) عرف وايقن

، مضاد (أخطأ) صح

، جمع (بساط) ،بسط او ابسط وابسطه
مفرد (القبائل) ؟ القبيله

(ب) - ماذا يقصد الأمير ممدود بكلامه السابق ؟
يقصد ان لو عمه خوارزم شاه اخطأ فلابد ان يلوموه بمقدار لانه اعظم ملوك عصره واشدهم قوه واوسعهم ملكا
وانه ادخل البلاد الاسلام فكان بدخل البلاد التي لم يدخلها الاسلام كي يوسع ملكه وايضا يخدم دينه بدخول اهل البلاد في الاسلام


(جـ) - وضح الدوافع التي جعلت خوارزم شاه يهاجم التتار .
الدوافع هي أنه كان لابد له من التوسع المستمر حتى لا يعطل جنوده وجحافله العظيمة عن العمل ، ففضل أن يكون ذلك في بلاد لم
يدخلها الإسلام حتى يجمع بين خدمة دنياه بتوسيع رقعة ملكه ، وخدمة دينه بنشر الإسلام في أقصى البلاد

(د) - " ماذا جنى عمك من هذا غير فقدان الجزء الأعظم من مملكته ؟ " .
من قائل هذه العبارة ؟ وما الغرض من الاستفهام فيها ؟

قائل العباره جلال الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الفصل الأول (حوار بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 7:22 am

- مرادف (سجالاً) : (معروفة - متداولة - مختلفة) .(متداوله)

2 - مضاد (طواه) : (أخفاه - أظهره - جهله) .(اخفاه)

3 - مفرد (رعاياه) : (رعاه - ريع - رعية) .(ريع)

4 - جمع (تارة) : (تير - تارات - كلاهما صواب) .(كلاهما صحيح)

(ب) - ما الفظائع التي ارتكبها التتار في بلاد المسلمين ؟
الفظائع التي ارتكبها التتار في بلاد المسلمين هي - لا يدخلون مدينة إلا و يدمرونها ويأتون على الأخضر واليابس فيها .

2 - ولا يتمكنون من أمة حتى يقتلوا رجالها ويذبحوا أطفالها ويبقروا بطون حواملها ويهتكوا أعراض نسائها

(جـ) - لكل من جلال الدين وممدود رأى خاص في قتال التتار . وضح
.جـ : رأى السلطان جلال الدين : هو تحصين حدود بلاده وبذلك سيضطر التتار إلى الاتجاه إلى الغرب لوجود ملوك المسلمين

- رأى الأمير ممدود :لم يوافقه في رايه بل الهجوم عليهم وجحته انه لن يستطيع حمايه البلاد اذا غزاها التتار في عقرها وهن لن يتوجهوا الي الغرب قبل ان يفرغوا من الشرق ويقضوا علي المماليك خوارزم شاه كلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
felfel
المشرف العام
المشرف العام


عدد المساهمات : 1760
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: الفصل الأول (حوار بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود   السبت ديسمبر 05, 2009 2:58 am

شكرا ياقمر علي الاجايات الجميله دي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفصل الأول (حوار بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد الامام :: الصف الثانى الثانوى :: قصة وا إسلاماه-
انتقل الى: