الأستاذ محمد الامام
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم
يسعدنا أن تكون عضو معنا فى هذا المنتدى
إذا عجبك المنتدى فقم بالتسجيل


منتدى الأستاذ محمد الإمام مدرس أول لغة عربية للثانوية العامة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة قطري بن الفُجاءة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد الامام
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 48
الموقع : almnar2009.yoo7.com

مُساهمةموضوع: خطبة قطري بن الفُجاءة   الجمعة أكتوبر 16, 2009 1:41 am

خطبة قطري بن الفُجاءة

التعريف بالخطيب :
هو جَعْوَنة بن مازن بن يزيد الكناني المازني التميمي أبو نعامة(? - 78 هـ / ? - 697 م). شاعر الخوارج وفارسها وخطيبها والخليفة المسمّى أمير المؤمنين في أصحابه ، وكان من رؤساء الأزارقة (طائفة من الخوارج)وأبطالهم. ولد في قطر و الفُجاءة لقب لأبيه ؛ لأنه سافر إلى اليمن و أقام فترة طويلة، ثم رجع إلى قومه فجأة ، وقطري من خطباء العرب المفوهين اشتهر بالبلاغة وفصاحة اللسان وبالشجاعة وقوة النفس وخطبته تدل على إنسان صاحب إيمان عميق زاهد بدنيا وخائف من عاقبة الآخرة .
التمهيد :
خطب قطري بن الفُجاءة في أصحابه هذه الخطبة ودعاهم فيها إلى النضال و الجهاد ، وحذرهم من الانسياق إلى الدنيا و بريقها الزائف ، و النص من كتاب " البيان و التبيين للجاحظ"
الخطبة :
(أما بعد. فإني أحذركم الدنيا، فإنها حلوة خَضِرة، حُفَّت بالشهوات، وراقت بالقليل ، وحليت بالآمال، وتزينت بالغرور ، غرَّارة، ضرَّارة ، خوَّانة غدَّارة،لا تعدو إذا هي تناهت إلى أمنية أهل الرغبة فيها والرضا عنها أن تكون كما قال الله تعالى : "كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِراً ") .
اللغويات :
 حفت : أحيطت - الشهوات : الملذات ، الرغبات - راقت : طابت ، حسنت × ساءت ، خبثت - حليت : تزينت × قبحت - غرارة : تغري أهلها - ضرارة : شديدة الضر بالناس - تناهت إلى أمنية : حققت أمنيات الناس - اخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ : أي صار النبات قوياً كثيراً لاختلاطه - هشيماً : أي تكسّر النبات و تفتت - تذروه الرياح : تحركه بشدة وتنسفه ذات اليمين و ذات الشمال × تجمعه - مقتدراً : أي قادراً
الشرح :
س1 : ما نوع الخطبة ؟ وما موضوعها ؟
جـ : نوع هذه الخطبة : خطبة دينية .موضوعها : التحذير من متاع الدنيا و بريقها الزائف .
س2 : إلام يدعو قطري في خطبته ؟ ولماذا ؟
جـ : يدعو أنصاره من الخوارج إلى جعل تقوى الله هدفهم ، ويحذرهم من الإقبال على الدنيا وما فيها من متع مغرية خدّاعة ، حتى إنها تبدو حلوة ناعمة جذابة بما يحفها من الشهوات و الملذات المادية و الآمال الكاذبة الخادعة.
س3 : بم وصف قطري الدنيا ؟ وما دوافعه لذلك ؟
جـ : وصف قطري الدنيا بالنبات الأخضر الذي يفيض بالحياة وسرعان ما انتهت حياته و تحول إلى حطب يابس تبعثره الرياح .
دوافعه : دعوة أتباعه إلى الجهاد والكفاح ، و التحذير من متاع الدنيا الخادع .
س4 : يبدو تأثر الخطيب بالقرآن الكريم و الحديث الشريف في خطبته . وضح ذلك .
جـ : بالفعل يبدو تأثر الخطيب بالقرآن الكريم في استشهاده بآية كريمة من سورة الكهف وهي ( كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِراً)(الكهف: من الآية45) . كما نجد تأثره بالحديث الشريف في قوله : (فإنها حلوة خَضِرة، حُفَّت بالشهوات) فهو مأخوذ من قول الرسول - صلى الله عليه وسلم - ( إنما الدنيا حلوة خضرة)، وكذلك من قول الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - ( حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات) .
التذوق :
& ( فإني أحذركم الدنيا) : أسلوب خبري مؤكد بإن للنصح و التحذير .
& (الدنيا) : مجاز مرسل عن الشرور و الآثام ، علاقته المحلية .
& (فإنها حلوة) : س / م ، حيث صور الدنيا بفاكهة حلوة ، وهي توحي بإغراء الدنيا الكبير ، وسر جمال الصورة التجسيم .
س1 : ما علاقة ( فإنها حلوة خضرة) بما قبلها ) ؟
جـ : العلاقة :تعليل
& (غرَّارة - ضرَّارة) : جناس يعطي جرساً موسيقياً محبباً للأذن .
& (غرَّارة ضرَّارة - خوَّانة غدَّارة ) : سجع يعطي جرساً موسيقياً محبباً للأذن .
& (حفت بالشهوات) : س / م ، حيث صور الدنيا بأرض والشهوات بسور يحيط بها من كل ناحية ، وهي صورة توحي بإغراء الدنيا الشديد وبمدى خداعها للبشر .
& (حليت بالآمال، وتزينت بالغرور) : س / م ، حيث صور الدنيا بامرأة و الآمال و الغرور بالجواهر الثمينة التي تتزين بها ؛ لبيان إغرائها الكبير .
& (الدنيا ... كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِراً) : تشبيه تمثيلي حيث شبه حال الدنيا بما فيها من متاع قليل وعمر قصير بالمقارنة بمتاع و نعيم الآخرة و الخلود بحال أرض سقط عليها المطر فاخضرت و أنبتت ثماراً و أزهاراً أعجبت الناس، وظنوا أنه باق ، ولكن سرعان ما جف النبات ، وصار هشيماً تبعثره الرياح هنا و هناك ، وهذه الصورة توحي بتغيير الأحوال ؛ لأن دوام الحال من المحال .
س2 :استطاع الخطيب انتقاء الألفاظ التي تتلاءم مع عاطفة كراهية الانسياق (الاندفاع) الدنيا و بريقها الزائف . .. وضح ذلك .
جـ : استطاع الخطيب انتقاء الألفاظ التي تتلاءم مع عاطفة كراهية الانسياق (الاندفاع) الدنيا و بريقها الزائف ويتضح ذلك في الألفاظ Sadأحذركم - الشهوات - الغرور - خوانة )
التعليق :
س1 : ما أجزاء الخطبة ؟ وهل تحققت هذه الأجزاء في خطبة قطري ؟
جـ : أجزاء الخطبة : المقدمة - الموضوع - الخاتمة، ومقدمة هذه الخطبة والخاتمة محذوفتان . أما الموضوع فهو التحذير من متاع الدنيا و بريقها الزائف .
س2: إلى أي مدى تحققت أهداف الخطبة ؟
جـ : أهداف الخطبة :
1 - الإفهام : وقد تحقق نتيجة وضوح الألفاظ وقصر العبارات .
2 - الإمتاع : وقد تحقق نتيجة الصور الجميلة والموسيقا غير المتكلفة كازدواج الجمل .
3 - الإقناع : وقد تحقق نتيجة التوكيد و الترادف المعنوي .
س3:لماذا ازدهرت الخطابة في العصر الأموي ؟
جـ : لاعتماد الأحزاب السياسية و الفرق الدينية عليها كأداة لاستمالة الناس إلى مذهبها و الدفاع عن مبادئها .
س4:استخدم قطري في خطبته " الفصل " بين بعض الجمل و "الوصل" بين بعضها. وضح ذلك مستشهداً .
جـ : استخدم قطري في خطبته " الفصل " بين بعض الجمل، كما في قوله : [غرَّارة - ضرَّارة - خوَّانة - غدَّارة] وذلك لإتمام الاتصال بينها ، فالجمل يتصل بعضها بالبعض الآخر .
- كما استخدم في بعضها "الوصل" بين الجمل بحرف العطف ؛ لأن الجمل يكمل بعضها البعض ، ومن ذلك قوله : [ حُفَّت بالشهوات، وراقت بالقليل ، وحليت بالآمال، وتزينت بالغرور] .
س5:بم تميز أسلوب قطري في هذه الخطبة ؟
جـ : تميز أسلوب قطري في هذه الخطبة بـ :
1 - العاطفة القوية المنبعثة من إيمانه القوي بحقارة وتفاهة الدنيا التي لا أمان فيها .
2 - الصور الجميلة المؤثرة في النفس .
3 - الأساليب السهلة ، و الألفاظ الواضحة الملائمة للجو النفسي ، و الترادف في المعنى .
4 - الإفهام و الإقناع و الإمتاع .
5 - التأثر بالقرآن الكريم و الحديث الشريف .
تدريب
س1 : ما رأي قطري في الدنيا ؟ ولماذا ؟
س2 : من أي الكتب الأدبية هذا النص ؟
س3 : دوام الحال من المحال .. ناقش هذه العبارة من خلال فهمك للخطبة .
س4 :بم تميّز أسلوب قطري في هذه الخطبة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almnar2009.yoo7.com
 
خطبة قطري بن الفُجاءة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد الامام :: الصف الأول الثانوى :: النصوص-
انتقل الى: