الأستاذ محمد الامام
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم
يسعدنا أن تكون عضو معنا فى هذا المنتدى
إذا عجبك المنتدى فقم بالتسجيل


منتدى الأستاذ محمد الإمام مدرس أول لغة عربية للثانوية العامة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امتحان مايو 2006

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد الامام
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 47
الموقع : almnar2009.yoo7.com

مُساهمةموضوع: امتحان مايو 2006   الخميس أكتوبر 01, 2009 6:36 pm

امتحان مايو 2006

================
أولاً : القراءة :
----------------
المجموعة الأولى--------------- : من قصة (الأيام) :
اجب عن سؤال واحد فقط عن السؤالين الآتيين
السؤال الأول : من الجزء الأول :

8 - العلم بين مكانتين :
(للعلم في القرى ومدن الأقاليم جلال ليس له مثله في العاصمة ولا في بيئاتها العلمية المختلفة . وليس في هذا شيء من العجب ولا من الغرابة وإنما هو قانون العرض والطلب) .

(أ) - تخير الإجابة الصواب لما يأتي مما بين الأقواس :
1 - جاءت جملة (قانون العرض والطلب) في سياق حديث طه حسين وقصد بها :
(قلة الناس في الريف - اتساع أرجاء القاهرة - جهل الناس في القرى - كثرة العلماء في القاهرة) .
(الأولى - الثالثة - الأولى والثانية - الرابعة)
2 - "جلال" المراد بها : (الحب - الاحترام - الخوف - الإقبال) .

(ب) - وضح موقف كل من الناس وطه حسين من علماء القاهرة والريف .

(جـ) - علل : من سهام القدر : قول طه حسين : "ولنساء القرى ومدن الأقاليم فلسفة آثمة وعلم ليس اقل منة إثماً " .


السؤال الثاني :

7 - في الحي اللاتيني : الجزء الثالث :
(ولغريب من أمره أنها كانت تؤذيه في دخيلة نفسه وأعماق ضميره . كانت تؤذيه سراً ولا تجاهره بالخصومة والكيد) .

(أ) - تخير الإجابة الصواب لما يأتي مما بين الأقواس :
1 - الآفة التي كانت تؤذيه هي :
(حالته الأسرية - ذكرى موت أخيه وأخته - انه كان لا يرى - معايرة زملائه) .
2 - " وأعماق ضميره" أفادت :
(تأكيداً لما قبلها - تعليلاً - تكاملاً مع ما قبلها - تفصيلاً بعد إجمال) .
3 - حينما نبهه رفاقه في فرنسا بأن يضع على عينيه نظارة سوداء :
(رفض ما عرضوه عليه - استنكر وغضب - ارتاح إلى ذلك ورأى فيه تجديدا - أحس بالجرح) .

(ب) - فرح الدكتور طه حسين بكتاب علوي باشا ثم حزن لرد أخيه عليه، وحزن مرة ثانية لموقف أخيه الأكبر .. علل هذا الحزن والفرح باختصار .

(جـ) - " وكان قد أزمع أن يظفر قبل كل شيء بدرجة الليسانس ثم يتقدم لدرجة الدكتوراه بعد ذلك" .
1 - ما الذي تدل عليه العبارة السابقة من طبيعة طه حسين ؟
2 - تغيرت حياة طه حسين من الشقاء إلى السعادة . . علل هذا التغير .


المجموعة الثانية : من كتاب القراءة ذي الموضوعات المتعددة :
أجب عن سؤال واحد فقط مما يأتي :
السؤال الأول : من موضوع " العلم في الإسلام" :
"لا حد إذن في الإسلام لما يمكن أن يستنبطه العقل البشري من العلوم التي تتعلق بمصالح الناس المتغيرة من زمان إلى زمان , ومن مكان إلى مكان , وهذا هو الذي دفع فقهاء الإسلام إلى اعتبار الصناعات مثلاً فروض كفاية " .

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
1 - المقصود بـ" لا حد إذن . . . . إلخ " : (التقييد - الإطلاق - العمق - البعد) .
2 - مضاد" المتغيرة" : (الشاملة - الثابتة - المتأرجحة - المحدودة) .

(ب) - قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - "أنتم أعلم بشئون دنياكم"
هات من الفقرة السابقة ما يتوافق وقول الرسول- صلى الله عليه وسلم -

(جـ) - ما طبيعة العلم الذي يدعو إليه الإسلام ؟


السؤال الثاني : من موضوع "لمحات من حياة العقاد" :
"وحياة العقاد سلسلة طويلة من الكفاح .... الكفاح بكل ألوانه . . الكفاح الأدبي والسياسي والمادي أيضا . فقد صارع الرجل الزمن والأحداث والسلطات في عهود شتى حتى استطاع أن يزحزح كل القوى المعرقلة" .

(أ) - تخير الإجابة الصواب لما يأتي مما بين الأقواس :
- " الكفاح الأدبي " المراد به :
(عمله الحكومي - العمل في الصحيفة المؤيد - عمله في التأليف وقراءاته - عمله في الديوان) .

(ب) - علل : إجادة العقاد الانجليزية .

(جـ) - لم تجنِ الصحافة على العقاد جنايتها على الأدباء .. حلل هذه العبارة بأسلوبك .


ثانيا : الأدب والبلاغة :
أجب عن الأسئلة الآتية :
الأدب :
(أ) - ما الخصائص العامة للمقال ؟

(ب) - تخير الإجابة الصواب مما يأتي بين الأقواس :
1 - وضوح الجانب الفكري كان في شعر مدرسة :
(أبوللو - الديوان - الواقعية - الإحياء والبعث) .
2 - الاهتمام بشعر المناسبات كان في مدرسة :
(الإحياء والبعث - أبوللو - الديوان - الكلاسيكية) .
(الأولى والرابعة - الثانية - الثالثة - الرابعة) .
3 - اعتمدت المدرسة الواقعية على :
(الموسيقى الخارجية - الوزن والقافية - الكلمات المعبرة والتفعيلات المتعددة - السطر الواحد)



البلاغة :

قال ناجى في قصيدة الغد :
يا حناناً كيد الآســي الرؤوم وشعاعا يشـتهى بعد الغيوم
أنا في بعدك مفقود الهـــدى ضائع أعشـو إلى نور كريم
أشتري الأحلام في سوق المنى وأبيع العمر في سوق الهموم
لا تقل لي في غد موعـــدنا فالغد الموعود ناءٍ كالنجوم
(الآسي : الطبيب المعالج - الرؤوم : الحنون - أعشو : اتجه - ناء : بعيد)

(أ) - تخير الإجابة الصواب مما يأتي بين الأقواس :
1 - النداء في البيت الأول : (التماس واستمالة - تمني - تعظيم - تنبيه) .
2 - الصورة البيانية في "اشتري الأحلام" :
(تشبيه - استعارة مكنية - استعارة تصريحية - كناية) , وبين سر جمالها .
3 - تمثلت الوحدة العضوية في الأبيات السابقة في :
(امتزاج الفكر بالشعور في موضوع واحد - وضوح العاطفة - غلبة الفكر - توافق الألفاظ) .

(ب) - وضح الجرس الموسيقي النابع من البيت الثالث مما سبق , مبينا سر جماله .





ثالثا : النصوص :
اجب عن سؤالين مما يأتي على أن يكون الثالث منهما :
السؤال الأول :

من نص : "المساء" لمطران :
- شَاكٍ إلي البحرِ اضْطِرَابَ خَواطِرِي فَيُجِـيبُنِي برِياحِهِ الهَوْجاءِ
- ثاوٍ علي صَخْــرٍ أَصَمَّ وَلَيْتَ لي قَلْبًا كهَذِي الصَّخْرَةِ الصمَّاءِ
- يَنْتابُها مَوْجٌ كمَوْجِ مكارِهِـــي ويَفُتُّها كالسُّقْمِ في أعضائِي
- والبحرُ خَفَّاقُ الجَــوانِبِ ضَائِقٌ كَمَدًا كصَدْرِي سَاعَةَ الإمساءِ

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - "خواطري"المراد بها عند مطران : (طبيعته - أفكاره - أمانيه - روحه) .
2 - "شاك" تعبر عن : (الحزن والألم - الحب - القلق - الفكر) .

(ب) - كيف جدد مطران في القصيدة رغم محافظته على شيء من القديم ؟

(جـ) -

1 - في الأبيات السابقة صورة كلية . بين أجزاءها ممثلاً لكل منها .
2 - هات صورة جمالية موضحاً نوعها وأثرها في المعنى .



السؤال الثاني :

من نص "مصرع كليوباترا" :
كنتُ في مركبي وبينَ جـنودي أَزِنُ الحـــربَ والأمورَ بفِكري
وتَبَيَّنْتُ أن رُومـــا إذا زالـ ـتْ عن البحر لم يسُدْ فيه غيري
كنتُ في عاصِفٍ سَلَلْتُ شراعي منه فانْسَــــلَّتِ البَوارِجُ إثْرِي
خَلَصَتْ من رَحَـى القتالِ ومِمَّا يلحـــقُ السُّفْنَ من دمارٍ وأسْرِ
موقفٌ يُعْجِــبُ العُلا كُنْتُ فيه بِنْتَ مصـــرَ وكُنْتُ ملكةَ مِصْر

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
1 - " أزن الحرب والأمور بفكري" تدل على :
(الحكمة في التصرف - التفكير السريع - الحكم على الموقف بالعاطفة - الأنانية) .
2 - "كنت في عاصف" المراد بها : (اشتداد الرياح - الصراع بين الواجب والحب - هيجان البحر - الهزيمة) .

(ب) - ما الصورة الجمالية في قوله "رحى القتال " ؟ وما سر جمالها ؟

(جـ) - كيف كانت كيلوباترا بنت مصر في موقفها السابق ؟ وضح بأسلوبك .


السؤال الثالث :

من نص" الصغيران " :
(صغيرانِ ضَلاَّ عن أهلِهِما في هذا الليلِ ، يمشيانِ على حَيْدِ الطريقِ في ذلَّةٍ وانكسارٍ ، وتحسَبُ أقدامَهُما منَ البُطْءِ والتخاذُلِ لا تمشِي ، بلْ تتَزَحْزَحُ قليلاً قليلاً ، فكأنَّهُما واقفانِ ..) .
(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
1 - مضاد "ضلا" (تأملا - سعدا – اهتديا – انتظرا) .
2 - " ضلا عن أهلهما " المراد بها :
(أنهما خرجا دون استئذان - أنهما خرجا بإرادتهما - أنهما تاها عن أهلهما - أنهما لم يتعودا الاستماع إلي النصيحة) .
3 - كتب الرافعي مقاله الاجتماعي في إطار قصصي ليكون :
(تشويقا للقاري - لوصف وضع الطفلين في المجتمع - لعرض قصة - لاجتذاب العطف) .

(ب) - اتفقت دعوة الرافعي للاهتمام بالطفولة مع اهتمام الدولة بالأطفال والمرأة وعمالة الأطفال ... وضح ذلك في ضوء فهمك المقال ومن خلال الحياة المجتمعية .

(جـ) - ما الصورة الجمالية في جملة : " أقدامها من البطء والتخاذل ولا تمشي " ؟ وبين سر جمالها .

(د) - بمَ يتمتع أسلوب الرافعي من خصائص تميّزه ؟


رابعا : النحو
(إن طلعت حرب ككل زعيم مجاهد مؤمن بفكرته ، لم يسِر في طريق مفروش بالورود ، فما أكثر أشواك المعارضات التي واجهته والمؤامرات التي جابهته لكن الإيمان يحطم كل قيد , فإذا هو يعلن للناس منهجاً شاملاً كاملاً لبنك العزة والكرامة بنك مصر , قوامه تشجيع مختلف المشروعات الاقتصادية الكبرى من شركات المال والصناعة والتجارة والزراعة , فضلاً عن تأسيس الغرف التجارية وغيرها) .

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة من بين الأقواس : " راجع كيف نجيب سؤال الإعراب"
1 - " مؤمن " مجرورة لأنها : (صفة – مضاف إليه - بدل – توكيد) .
2 - " منهجا " منصوبة لأنها : (خبر لناسخ - صفة - مفعول به - مفعولا لأجله) .
3 - " بنك مصر " تعرب : (مبتدأ - بدل مطابق - صفة - مضاف إليه) .
4 - " قوامه " تعرب : (معطوف مرفوع - خبر - مبتدأ مرفوع - فاعل) .

(ب) - استخرج من القطعة :
1 - ممنوعاً من الصرف ، مبينا نوعه . " راجع الممنوع من الصرف"
2 - اسم فاعل من غير الثلاثي . " راجع اسم الفاعل"
3 - اسم مفعول. " راجع اسم المفعول"
4 - فعلا ً مضارعاً مجزوماً . " راجع الفعل المضارع"
5 - اسماً مقصوراً . " راجع المقصور"
(جـ) - ما موقع الإعرابي للضمائر التالية : (جابهته - بفكرته - أعجبني - قابلك) ؟ " راجع الأدوات"

(د) - 1 - امدح طلعت حرب . 2 - تعجب من الأشواك . " راجع المدح والذم" " راجع التعجب"

(هـ) - انتصر طلعت حرب انتصارا جميلا, وأحب وطنه كل الحب وأصبح أكثر شهرة .
ما إعراب كل من : "انتصاراً" ، " كل " , " شهرة " ؟ " راجع المنصوبات"

(و) - في أي مادة تكشف في معجمك عن كلمة " العزة "؟ "راجع استخدام المعاجم"




خامساً : التعبير :
(أ) - اكتب في أحد الموضوعات الآتية :
1 - تهتم الدولة بوجود الأنشطة المختلفة في المدارس والجامعات ، وتهتم بتنمية المواهب الرياضية، ولا أدل على ذلك من أن النشاط الرياضي مازال متربعاً على عرش القلوب .

2 - خلق الله الطبيعة جميلة نافعة ؛ ليعيش فيها الإنسان و يستمتع بها ، ولكنه اعتدى عليها فأفسد أرضها ، ولوث ماءها ، وأضر بهوائها .

3 - حصل على مؤهله الجامعي ، و طال انتظاره للوظيفة ، و أخيراً خاض غمار الحياة و العمل الحر ، حتى صار من رجال الأعمال المشهورين الشرفاء .

(ب) - قال شوقي :
وَما نَيلُ المَطــالِبِ بِالتَمَنّي وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
وَما اِستَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُم رِكابا
اكتب جملة أو عبارة واحدة تتضمن المعنى السابق للبيتين . أو سطراً بأسلوبك في معنى البيتين .



lol! lol! lol! lol! نموذج إجابة مايو 2006م lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!


أولاً : القراءة :
إجابة السؤال الأول من المجموعة الأولى :

من قصة (الأيام) :

(أ) -
1 - جاءت جملة (قانون العرض والطلب) في سياق حديث طه حسين وقصد بها : " قلة الناس في الريف و اتساع أرجاء القاهرة " .
2 - "جلال" المراد بها : " الاحترام ".

(ب) - موقف الناس من العلماء في القاهرة : أنهم لا يحفلون بالعلماء ؛ لأن الناس لا تعرفهم نظرا لاتساع القاهرة ولا أحد بالتالي يعرف أحدا .
- أما في الريف فالعدد محدود وكل الناس تعرف بعضهم البعض الآخر بجانب قلة عدد العلماء .
(تقبل من الطالب الإجابة المناسبة في ضوء ما سبق) .

(جـ) - قول طه حسين : ولنساء القرى ومدن الأقاليم فلسفة آثمة وعلم ليس أقل منها إثما . أي جهل الأم لأنها لم تلتفت لشكوى الطفل ، كثرة عدد الأولاد ، عدم الاعتراف بعلم الطبيب .
إجابة السؤال الثاني من المجموعة الأولى :

(أ) -
1 - الآفة التي كانت تؤذيه هي : " أنه كان لا يرى " .
2 - وأعماق ضميره أفادت : " تكاملا مع ما قبلها " .
3 - حينما نبهه رفاقه في فرنسا بأن يضع على عينيه نظارة سوداء : " ارتاح إلى ذلك ورأى فيه تجديدا " .

(ب) - فرح الدكتور طه حسين بكتاب " علوي باشا " ؛ لأنه أبلغه فيه أنه سوف يتبرع بمقدار من المال ليعين طه حسين على إكمال رسالته بفرنسا .
- حزن طه حسين لرد أخيه على هذا الكتاب بالاعتذار لفقر الأسرة .
- أما موقف أخيه الأكبر وحزن طه حسين منه أيضا ؛ لأنه أخذ منه النظارة التي كان قد أهداها له .
(يقبل من الطالب الإجابة المناسبة)

(جـ) -
1 - تدل العبارة على طبيعة طه حسن على التصميم والإرادة للوصول للهدف .
2 - تغيرت حياة طه حسين من الشقاء إلى السعادة لعودته إلى باريس واستكمال رسالته ودراساته .
(تقبل من الطالب الإجابة بأسلوبه في ضوء ما سبق)



المجموعة الثانية من الكتاب القراءة المتعددة :
* إجابة السؤال الأول :

من موضوع " العلم في الإسلام " :

(أ) -
1 - المقصود بـ" لا حد إذن . . . . إلخ " : الإطلاق .
2 - مضاد" المتغيرة " : الثابتة .

(ب) - أنتم أعلم بشئون دنياكم . أنواع العلوم التي تتعلق بمصالح الناس المتغيرة " فروض كفاية " .

(جـ) - كطبيعة العلم الذي يدعو إليه الإسلام هو العلم الذي لا يستغنى عنه كالطب والحساب فالعلم هو كل ما يدفع الجهل سواء أكان هذا في الأمور الدينية أم الدنيوية .




* إجابة السؤال الثاني :

من موضوع " لمحات من حياة العقاد " :

(أ) -
- " الكفاح الأدبي " المراد به : عمله في التأليف وقراءاته والعمل في صحيفة المؤيد .

(ب) - تعلم العقاد الإنجليزية ليستعين بها على فهم الإيطالية والأسبانية .

(جـ) - لم تجنِ الصحافة على العقاد جنايتها على الأدباء ؛ لأن أسلوب العقاد ظل له طابعه الذي لا يتغير وهو الاستقصاء والتدقيق واعتزازه بشخصيته وذاته .





ثانياً : تاريخ الأدب والبلاغة :
أولاً : تاريخ الأدب :

(أ) - الخصائص العامة للمقال هي :
1 - التكوين الفني : وذلك بالوحدة المكتملة وترابط الأفكار وانسجامها .
2 - الإقناع : وذلك بسلامة الأفكار ودقتها ووضوحها .
3 - الإمتاع : وذلك بالعرض الشائق الذي يشد القارئ ويؤثر في نفسه .
4 - القصر : فالمقال قطعة أدبية قصيرة فإذا طالت أصبحت بحثا .
5 - النثرية : فالمقال قطعة نثرية وليس شعرا .
6 - الذاتية : حيث تظهر ذاتية الكاتب في مقاله ؛ لأن الأديب لا يستطيع أن يخفي عاطفته أو رأيه الخاص مهما كان موضوع المقال .
7 - تنوع الأسلوب : تبعا لطبيعة الموضوع وشخصية الكاتب ، فالمقال الذي يدور حول فكرة أو رأي يركن فيه الكاتب على الجانب الفكري من حيث الدقة ، أما المقال الذي يدور حول مشهد أو ناحية نفسية أو إنسانية فيكون التركيز فيه على حيوية العرض وطرافته .

(ب) -
1 - الديوان .
2 - الإحياء والبعث ، الكلاسيكية .
3 - الموسيقى ، والكلمات المعبرة والتفعيلات المتعددة .

ثانياً : البلاغة :
(أ) -
1 - غرض النداء في البيت الأول التماس واستمالة .
2 - الصورة : استعارة مكنية وهي توضح الصورة وتجسمها .
3 - تمثلت الوحدة العضوية في الأبيات في : امتزاج الفكر بالشعور في موضوع واحد .

(ب) - الجرس الموسيقى النابع من البيت الثالث : طباق ، بين كل من : اشتري - أبيع ، المنى - الهموم . يعطى جرسا موسيقيا و تشويقا وجذب انتباه و تأكيد المعنى .
- وكذلك حسن التقسيم مصدر موسيقي جميل .



ثالثاً : النصوص:
- السؤال الأول :
من نص " المساء " : (اختياري) .

(أ) -
1 - " خواطري " المراد بها عند مطران : أفكاره .
2 - " شاك " تعبر عن : الحزن والألم .

(ب) - تجديد مطران للقصيدة :
1 - وضع عنوانا للقصيدة يعبر عن مضمونها .
2 - أصبحت القصيدة عنده كلا متكاملا ذات وحدة عضوية ، ذات موقف شعوري واحد ، وموضوع واحد وأفكار ومشاعر مترابطة .
3 - الامتزاج بالطبيعة والتعبير من خلالها .
4 - القصيدة تجربة شعورية ذاتية - استخدام اللغة الحية الرقيقة البعيدة عن الغرابة .
5 - أخذ من القديم المحافظة على الوزن والقافية .
6 - قسّم القصيدة لمقاطع شعرية أي استخدام المقطع الشعري .
(يكتفي بثلاثة نقط فقط من الخصائص السابقة) .

(جـ)
1 - الصورة الكلية تتمثل في :
- الصوت : شاك - يجيبني - هوجاء - خفاق .
- الحركة : اضطراب - رياحه - هوجاء - ثاو - موج - يفتها - خفاق .
- اللون : البحر - صخر - الإمساء .
(يكتفى بكلمة واحدة لكل من الصوت و اللون و الحركة أي نموذج واحد) .
2 - الصورة الجمالية :
- شاك .. يجيبني : استعارة مكنية .
- رياحه الهوجاء : كناية - قلبا كهذي ، كموج مكارهي ، كالسقم ، كصدري .
(يكتفي من الطالب بصورة واحدة . والصورة الجمالية توضح المعنى وتشخصه وتبرزه) .



السؤال الثاني :
من نص " كليوباترا " : (اختياري) .

(أ) -
1 - " أزن الحرب والأمور بفكري" تدل على : الحكمة في التصرف .
2 - " كنت في عاصف " المراد بها : الصراع بين الواجب والحب .

(ب) - الصورة الجمالية : " رحى القتال " تشبيبه بليغ يوضح المعنى ويشخصه .

(جـ) - كانت كليوباترا بنت مصر ؛ لأنها ضحت بحبها في سبيل إنقاذ بلدها مصر من الحرب ، والجيش من الدمار .
(تقبل من الطالب الإجابة المناسبة بأسلوبه في ضوء ما سبق) .


السؤال الثالث :
من نص " الصغيران " : (إجباري) .

(أ) -
1 - مضاد " ضلا " : اهتديا .
2 - " ضلا عن أهلهما " المراد بها : أنهما تاها عن أهلهما .
3 - كتب الرافعي مقاله الاجتماعي في إطار قصصي ليكون : تشويقا للقارئ ، أو لوصف وضع الطفلين في المجتمع .

(ب) - بيان اتفاق دعوة الرافعي للعناية بالطفولة واهتمام الدول بذلك : فقد عبر الرافعي عن الاهتمام بالطفولة والأم بصورة غير مباشرة عن طريق المقال السابق " طفلان ضلا " . . . أطفال الشوارع ولكن الدولة اليوم وضعت نظاما جميلا يكفل للمرأة الإنفاق على أولادها بصورة مشرفة وفتحت المدارس لأولاد الشوارع وكفلت للأسرة حياة مستقرة .
(تقبل من الطالب الإجابة المناسبة بأسلوبه في ضوء ما سبق) .

(جـ) - الصورة الجمالية في جملة : " أقدامها من البطء والتخاذل ولا تمشي " : كناية عن الخوف والذل مما يوضح المعنى ويبرزه .

(د) - يتمتع أسلوب الرافعي بخصائص تميّزه هي :
1 - أفكاره واضحة قريبة - يميل إلى الإطناب ويأتي بالمعنى الواحد في أكثر من صورة .
2 - تظهر النزعة الدينية في كتاباته .
3 - يعتمد على التصوير لإبراز أفكاره وله تشبيهات مبتكرة .
4 - يستخدم اللفظة في مكانها المناسب - يصور نفسه في كتاباته مما يعكس إحساسه .
5 - أسلوبه سهل له صفات خاصة به .
6 - عباراته سليمة دقيقة الاختيار .
7 - في النص موسيقى نابغة من استخدامه التقابل أو التقطيع المتوازي مثل : " أواخر الناس ، وطوارق الليل " .
(يكتفي بثلاثة نقط فقط من الخصائص السابقة) .




رابعاً : النحو:
(أ) - الإعراب :
1 - " مؤمن " مجرورة لأنها : صفة .
2 - " منهجا " منصوبة لأنها : مفعول به منصوب بالفتحة .
3 - " بنك مصر " تعرب : بدل مطابق .
4 - " قوامه " تعرب : مبتدأ مرفوع الضمة .
(ب) - الاستخراج :
1 - ممنوعاً من الصرف ، مبينا نوعه : مصر : علم مؤنث ثلاثي ساكن الوسط .
2 - اسم فاعل من غير الثلاثي : مؤمن أو مجاهد .
3 - اسم مفعول : مفروش أو مشروع .
4 - فعلا ً مضارعاً مجزوماً : لم يسر
5 - اسماً مقصوراً : الكبرى .

(جـ) - الهاء في جابهه : ضمير مبنى في محل نصب مفعول به .
- الهاء في بفكرته : ضمير مبنى في محل جر مضاف إليه .
- الياء في أعجبني : ضمير مبنى محل نصب مفعول به .
- الكاف في قابلك : ضمير مبنى في كل نصب مفعول به .

(د) -
1 - نعم الاقتصادي طلعت حرب . أو : نعم رجل الاقتصاد طلعت حرب .
أو : نعم رجلا طلعت حرب . أو : حبذا طلعت حرب .
(يكتفى بصيغة واحدة فقط)
2 - ما أصعب الأشواك . أو : أصعب بالأشواك .

(هـ) - انتصارا : مفعول مطلق منصوب بالفتحة . " علامة نصبه الفتحة " .
- كل : نائب عن المفعول المطلق منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة .
- شهرة : تمييز ملحوظ منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة .
(و) - العزة : يكشف عنها في : " ع ز ز " .





خامسا : التعبير :
(أ) - التعبير الإبداعي : [سبع درجات]
(ب) - التعبير الوظيفي : [ثلاث درجات] ، وتعطى للطالب كاملة .


lol! مع دوام التفوق lol!


lol! الأستاذ محمد الإمام lol!


lol! ت - 0181284331 lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almnar2009.yoo7.com
 
امتحان مايو 2006
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تصحيح امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرحة الأولى من إطار أسا
» امتحانات شهادة التعليم الإبتدائي
» اسئله عامة على قصة على مبارك مختارة من المحافظات
» رابطة مشجعين البرتـــغـــال
» فساتين زفاف لعروسة 2007

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد الامام :: الصف الثالث الثانوى :: الامتحانات-
انتقل الى: