الأستاذ محمد الامام
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم
يسعدنا أن تكون عضو معنا فى هذا المنتدى
إذا عجبك المنتدى فقم بالتسجيل


منتدى الأستاذ محمد الإمام مدرس أول لغة عربية للثانوية العامة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وصية أم لابنتها عند الزواج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ محمد الامام
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 48
الموقع : almnar2009.yoo7.com

مُساهمةموضوع: وصية أم لابنتها عند الزواج   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 9:51 am

وصية أم لابنتها
التمهيد :
كانت أمامة بنت الحارث التغلبية من فضليات النساء في العرب ، ولها حكم مشهورة في الأخلاق والمواعظ .. لما تزوج الحارث بن عمرو ملك كندة ابنتها أم إياس بنت عوف ، وأرادوا أن يحملوها إلى زوجها أوصتها أمها في ليلة الزفاف إلى زوجها بوصية قيمة تقول فيها :
الوصية :
(أي بنية أنّ الوصية لو تركت لفضل أدب تركت لذلك منك . ولكنها تذكرة للغافل ومعونة للعاقل ، ولو أنّ امرأة استغنت عن الزوج لغنى أبويها وشدة حاجتهما إليها كنت أغنى الناس عنه ، ولكن النساء للرجال خلقن ، ولهن خلق الرجال) .
اللغويا ت :
¨ بنية: تصغير ابنة للتدليل - الوصية : أي النصيحة - لفضل أدب: زيادة أدب - تذكرة : تنبيه - للغافل : للناسي - للعاقل : أي المتذكر - حاجتهما : عَوَزهما × استغنائهما ج حَوَائِج .
الشـرح :
ابنتي الغالية إن الوصية لو كانت تقال لغرض الأدب فأنت لستِ بحاجة إليها ؛ فحسن أدبك معروف .. ولكن الوصية تذكرة لكل من ينسى وعون لكل إنسان عاقل . . واعلمي أن زواجك ليس لفقر أبويك أو لحاجتهما الشديدة للمال ، وإنما الزواج ضرورة اجتماعية وطبيعية خُلِقَ لها الرجال و النساء .
س1 : لماذا بدأت الأم وصيتها بتلك المقدمة ؟
جـ1 : وذلك لكي تستميل ابنتها ، وتهيئ ذهنها لقبول النصائح التي ستوجهها لها وتعمل بها ؛ حتى تسعد بحياتها المقبلة ، وتحتل مكانة عالية في قلب زوجها .
التــــــذوق :
¨(أي بنية) : أسلوب إنشائي - نداء - للتنبيه ، واستخدام أداة النداء (أي) للقريب للدلالة على قربها من قلبها .
¨ (بنية) : تصغيرها للتدليل وإظهار الحنان و العطف .
¨ (أنّ الوصية ..) : أسلوب مؤكد بإن .
س1 : ماذا أفاد التعبير بأسلوب الشرط (لو تركت .. لتركت) ؟
جـ1 : أفاد أسلوب الشرط تهيئة نفس الابنة لتقبل النصيحة .
¨ (تذكرة للغافل ومعونة للعاقل) : محسن بديعي نوعه : سجع يعطي الكلام إيقاعاً موسيقياً
¨ (الرجال - النساء) ، (العاقل - الغافل) ، (استغنت - حاجة) : طباق يبرز المعنى و يوضحه .
س 2: ما فائدة التقديم في (للرجال خلقن ، ولهن خلق الرجال) ؟
جـ 2: لإثارة الانتباه ، وتأكيد لقيمة الزواج .
¨ (أنّ الوصية لو تركت لفضل أدب تركت لذلك منك) : كناية عن أدبها و حسن تربيتها
الوصية :
¨ (أي بنية إنك فارقت الجوّ الذي منه خرجت ، وخلّفت العش الذي فيه درجت إلى وكر لم تعرفيه وقرين لم تألفيه ، احفظي له خصالاً عشراً يكن لك ذخراً .
- أما
الأولى و الثانية : فالخشوع له بالقناعة، وحسن السمع له والطاعة .
- أما الثالثة و الرابعة : فالتفقد لمواقع عينيه وأنفه، فلا تقع عينه منك على قبيح، ولا يشم منك إلاّ أطيب ريح .
- أما الخامسة و السادسة : فالتفقد لوقت منامه وطعامه ؛ فإن تواتر الجوع ملهبة ، وتنغيص النوم مغضبة.
- وأما السابعة والثامنة : فالاحتراس بماله، والإرعاء على حشمه وعياله . وملاك الأمر في المال حسن التقدير، وفي العيال حسن التدبير .
- وأما التاسعة والعاشرة : فلا تعصين له أمراً ، ولا تفشين له سراً له ؛ فإنك إن خالفت أمره أوغرتِ صدره ، وإن أفشيتِ سره لم تأمني غدره.
- ثم إياك والفرح بين يديه إن كان مهتماً ، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً) .
اللغويات :
¨ الجوّ : أي بيت الأسرة وعاداته - خلّفت : تركت - العش : بيت الطائر على الأشجار ، والمقصود بيت الأب ج أَعْشاش وعِشاش وعُشوش وعِشَشة - درجت : تحركت وبدأت فيه أولى خطواتك - وكر : عُش الطَائِرٍ في جَبَل أو في جدار ج أوكار ‏ - وقرين : زوج وصاحب ج قرناء - لم تألفيه : لم تعتادي عليه × تنفرين منه - خصالاً : صفات م خَصلة - ذخراً : ما يدخره الإنسان لوقت الحاجة ج أذخار- الخشوع : الخَضُوع - القناعة : الرضا والطاعة × العصيان - فالتفقد : البحث عن الشيء والاهتمام به - قبيح : سيئ × جميل ج قِباح - تواتر : تتابع × انقطاع - ملهبة : يسبب الألم ويلهب الغضب - تنغيص : تكدير - مغضبة : يسبب الغضب - الاحتراس بماله : المحافظة عليه - والإرعاء : الرعاية والاهتمام - حشمه : خدمه ج أحشام - وملاك الأمر : عماده وأساسه - التدبير : التنظيم - لاتفشين له سراً : لا تعلنين وتذيعين وتبوحين × تخفين - أوغرت صدره : ملأت قلبه غيظاً وغضباً - غدره : خيانته × وفاءه - الكآبة : الحزن - بين يديه : أي أمامه .
الشرح :
¨ ابنتي الغالية لقد تركت بيت أبيك الذي تربيت فيه على عادات معينة إلى بيت جديد لا تعرفين عنه شيئاً ، وإلى زوج لم تتعودي على الحياة معه بعد .. وأنت الآن على أبواب حياة جديدة فإليكِ مني عشر نصائح استمسكي بها ؛ لتضمني حياة زوجية سعيدة .
النصائح :
1 - عليك بالقناعة و الرضا بالقليل ، فالقناعة كنز لايفنى .
2 - عليك بحسن السمع له و الطاعة .
3 - الاهتمام بجمال المظهر ، فلا ترى عين الزوج منك إلا كل ما هو جميل .
4 - العناية بالنظافة في نفسها و بيتها فلا يشم أنفه إلا أطيب عطر .
5 - الحرص على توفير سبل الراحة له أثناء نومه ؛ لأن إقلاق الزوج أثناء نومه قد يثير غضبه وسخطه .
6 - إعداد الطعام الجيد في موعده ؛ لأن الجوع قد يشعل نيران الغضب و الغيظ في البيت .
7 - المحافظة على ماله وعدم تبذيره فيما لا يفيد .
8 - رعاية خدمه بالإرشاد و التوجيه ، وتربية أولاده التربية الحسنة .
9 - طاعته وعدم عصيان أوامره ؛ لأن عصيان أوامره قد يظنه استهانة به فيمتلأ قلبه بالغيظ و الغضب منك .
10 - عدم إفشاء أسراره ؛ لأن عدم المحافظة على أسراره قد تُفسد عليه خططه أو تعرضه لخطر مما يدفعه إلى الانتقام منك .
- وفي النهاية تحذر الابنة من عدم مراعاة مشاعر الزوج ، فعليها بالمشاركة الوجدانية لمشاعر الزوج فلا تظهر الفرح وهو حزين ، ولا تحزن أمامه وهو فرح .
س : الأم حريصة على تحقيق المشاركة الوجدانية بين الزوجين . (أجب بنفسك)

التذوق :
س 1: ما الذي حرصت عليه الأم عند عرضها للنصائح ؟ مثّل لما تقول .
جـ1: حرصت على تقديم النصيحة ، ثم تتبعها بالتعليل المناسب لها أو توضيح الهدف منها ؛ وذلك لتقنع ابنتها بما تقول .
- أمثلة لذلك : (
فالتفقد لمواقع عينيه وأنفه) ثم عللت ذلك بـ (فلا تقع عينه منك على قبيح) ، وأيضاً عندما قالت : (فالتفقد لوقت منامه وطعامه) ثم عللت ذلك بـ (فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغيص النوم مغضبة) .
س2:عبرت أمامة عن بيت الأب بالعش ، وعن بيت الزوجية بالوكر . فما سرذلك ؟
جـ2 : وذلك لأن العش لاتستمر فيه الحياة إلا لفترة محدودة وكذلك مدة بقاء الابنة في بيت أبيها قصيرة .
- وقد عبرت بيت الزوجية
بالوكر ؛ لأن الطائر يستمر فيه مدة أطول وكذلك بيت الزوجية تبقى فيه الحياة وتستمر .
من مواطن الجمال :
1 - الصور الخيـــــالية :
وقد جاءت قليلة ؛ لاعتماد الأم على الإقناع العقلي ، ومن هذه الصور :
¨(العش) : استعارة تصريحية حيث شبهت البيت بالعش ، وصرحت بالمشبه به (العش) .
¨ (وكر) : استعارة تصريحية حيث شبهت بيت الزوجية بالوكر .
¨ (يكن لك ذخراً) : تشبيه للزوج بالمال المدخر .
¨ (فالتفقد لمواقع عينيه وأنفه) : كناية عن الاهتمام بالنظافة وحسن المظهر .
¨ (فالتفقد لوقت منامه وطعامه) : كناية عن الحرص على راحة الزوج .
¨ (تواتر الجوع ملهبة) : تشبيه للجوع باللهب ؛ ليوحي بشدة الألم .
¨ (وتنغيص النوم مغضبة) : استعارة مكنية حيث شبهت النوم بماء ينغص (يكدر) .
¨ (صدره) : مجاز مرسل عن القلب علاقته : المحلية .
2 - الأساليب :
وقد تنوعت ما بين خبرية وإنشائية ؛ للتقرير و التأكيد والنصح والإرشاد .
- من الأساليب الإنشائية :
¨ (أي بنية) : نداء للتنبيه ، وقد تكرر لتأكيد حب الأم لابنتها .
¨ (احفظي) : أمر للنصح والإرشاد .
¨ (لا تفشين) : نهي للنصح و الإرشاد .
¨ من أساليب التوكيد : " إنك فارقت .. - لايشم منك إلا أطيب ريح - إن تواتر الجوع ملهبة ... " وقد أكثرت الكاتبة من هذه السااليب لمزيد من الإقناع و التأثير على الابنة 3 - من المحسنات البديعية :
(أ) :
الطباق بين : (تفشين - سرا) ، (الفرح - الكآبة)
(ب) :
السجع في : (خرجت - درجت) ، (لم تعرفيه - لم تألفيه) ، (القناعة - الطاعة) .. إلى آخر الوصية . والسجع هنا غير متكلف .
(ج)
الجناس الناقص في : (تعرفيه - تألفيه) ، (التقدير - التدبير) .
التعليق
س1 : ما معنى الوصية ؟
جـ 1: الوصية عبارة عن قول حكيم صادر من إنسان حكيم مجرب خبير بالحياة يقدم فيها الموصي خلاصة تجاربه لمن يحب من أهله وذويه ؛ لينتفع بهذه الوصية في حياته القادمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almnar2009.yoo7.com
 
وصية أم لابنتها عند الزواج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ محمد الامام :: الصف الأول الثانوى :: النصوص-
انتقل الى: